آخر 10 مواضيع
الإمارات: نعمل مع الحكومة السودانية لتحقيق التنمية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 64 )           »          استئناف مفاوضات السلام بين الحكومة السودانية والمتمردين (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 51 )           »          انفتاح دولي على السودان (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 82 )           »          24 دولة من «أصدقاء السودان» يجتمعون غداً في الخرطوم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 83 )           »          حمدوك: نتقدم باتجاه رفع السودان من قائمة داعمي الإرهاب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 101 )           »          الحركة الشعبية لتحرير السودان: اجتماعاتنا بالبرهان وحميدتي إيجابية وبناءة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 93 )           »          السعودية والبحرين ترحبان بتبادل واشنطن والخرطوم السفراء (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 100 )           »          واشنطن والخرطوم تتبادلان السفراء لأول مرة منذ 23 عاماً (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 158 )           »          عرمان لـ«الاتحاد»: رهاننا على الشعب لصنع سودان جديد (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 172 )           »          السودان.. مطالبات بإنهاء سيطرة نظام البشير على الإعلام (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 259 )


العودة   منتديات الحصاحيصا > «۩۞۩- منتدى الأدب والفنون -۩۞۩» > المنتدى الأدبي الثقافي > قسم المكتبات
قسم المكتبات توثيق اعمال كل السودانيين في مجال الشعر و الكتابة والنثر والقصة...



إضافة رد
قديم 03-25-2011, 09:34 PM   #1


الصورة الرمزية عثمان الحسين
عثمان الحسين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 07-05-2014 (02:48 PM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي روائع الطيب صالح



الطيب صالح روائي عظيم قل أن يجود الزمان بمثله .. رحمه الله رحمة واسعة، هنا نذكر أجمل ما كتب و نسير في دروب رواياته و كتاباته الخالدة و نعيش حينا بين أبطال قصصه.

و أقتبس من جميل كتاباته الاتي:

((دفناها عند المغيب كأننا نشتل نخلة, او نستودع باطن الارض سرا عزيزا سوف تتمخض عنه فى المستقبل بشكل من الاشكال. محجوب قبل خدها، وانا قبلت جبهتها، وكاد الطريفى يهلك من البكاء، وحملناها برفق نحن الستة ووضعناها على حافة القبر. اسمع ذلك الصوت الذى ليس مثله يجيئنى من بعيد مثل ناى سحري، فى غلالة من اضواء الاقمار فى ليالى الصيف، ولمع الشعاع على سعف النخيل الندى، ووهج النوار فى حدائق البرتقال.))

من رواية: بندر شاه، مريود

نواصل بمشيئة الله




 

رد مع اقتباس
قديم 03-27-2011, 03:10 PM   #2


الصورة الرمزية محمد المنصوري
محمد المنصوري غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 09-08-2014 (03:42 PM)
 المشاركات : 39 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



عثمان لك التحايا

شكرآ لك وانت تنثر فينا عبق الطيب صالح وغيره ’’’’’ الا تري أننا أجرمنا في حق الذوق العربي وتهذيبه

خصوصآ ونحن نتكي علي أرث ضخم من الأدب والشعر وهو للأسف معظمه مخبء في ذاكرة الأنســــــان

السوداني دون أن يطلع عليه كثير من الشعوب ’’’’’’’’ اشراقات محدودة وحظوظ بسيطة نالها الطيب صالح

واخيرآ روضة الحـــــاج في حين ان لدينا ما يزهل العقول من ادب حقيقي غير مكتشف . في الفترة الماضية

ذي ما بقولوا طقشت أدب البطانه من دوبيت ومســادير وحكاوي والله وجدت العجب العجاب لذلك أحسست

اننا نظلم أنفسنا والأخرين بدفن هذا الأرث الجميل . شكرآ ياعثمان ونحن متابعين ومستمتعين .


 

رد مع اقتباس
قديم 03-28-2011, 06:50 PM   #3


الصورة الرمزية عثمان الحسين
عثمان الحسين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 07-05-2014 (02:48 PM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



العزيز المنصوري يسعدني مرورك كثيرا .. صدقت فنحن لدينا من الدرر ما لم يؤت لغيرنا و لكن إعلامنا المقروء و المسموع و المرئي أقصر قامة بكثير من قامات مبدعينا ... و نواصل بمشيئة الله ..


 

رد مع اقتباس
قديم 04-08-2011, 05:27 PM   #4


الصورة الرمزية عثمان الحسين
عثمان الحسين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 07-05-2014 (02:48 PM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الغربة و الحنين للوطن من المؤثرات العظيمة في عبقرية الطيب صالح، من منا لم ينتابه إحساس الراوي عند عودته للقرية بعد سنين الغربة، هي كلمات معبرة كثيرا ما تلوح بخاطري أثناء العطلات بالسودان:

((و استيقظتُ ثاني يوم وصولي، في فراشي الذي أعرفه في الغرفة التي تشهد جدرانها على ترهات حياتي في طفولتها و مطلع شبابها وأرخيت أذني للريح. ذاك لعمري صوت أعرفه، له في بلدنا وشوشة مرحة. صوت الريح و هي تمر بحقول القمح. و سمعت هديل القمري، ونظرتُ خلال النافذة إلى النخلة القائمة في فناء دارنا، فعلمتُ أن الحياة لا تزال بخير، أنظر إلى جذعها القوي المعتدل، وإلى عروقها الضاربة في الأرض، وإلى الجريد الأخضر المنهدل فوق هامتها فأحس بالطمأنينة. أحس بأنني لست ريشة في مهب الريح، ولكني مثل تلك النخلة، مخلوق له أصل، له جذور له هدف.))

من رواية موسم الهجرة للشمال

فالغربة و البعد عن الأهل يولدان فينا إحساسا بعدم الإنتماء .. يزول رويدا رويدا عند رؤية البلد و الأهل .. وقتها نحتاج لكل ما يعيدنا للجذور و يشعرنا بالطمانينة حتى و لو كانت شجرة تشعرنا بأن الدنيا ما زالت بخير.


 

رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011, 06:26 AM   #5


الصورة الرمزية عثمان الحسين
عثمان الحسين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 07-05-2014 (02:48 PM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



من منا لم يحس بإحساس مشابه لما ذكره الطيب صالح على لسان الرواي عند عودته بعد غياب، الإحساس بدفء العشيرة التي غابت أجسادا و إن لم تفارق الذاكرة، تحليل ذكي بعبارة واحد للغربة حيث نجني منها أشياء و تضيع مقابلها أشياء اخرى، كلمات جميلة و معبرة تتحدث بلسان كثير منا و لا ريب:

((عدتُ إلى أهلي يا سادتي بعد غيبة طويلة، سبعة أعوام على وجه التحديد، كنتُ خلالها أتعلم في أوروبا. تعلمتُ الكثير، وغاب عني الكثير، لكن تلك قصة أخرى. المهم إنني عدتُ، وبي شوق عظيم إلى أهلي في تلك القرية الصغيرة عند منحنى النيل. سبعة أعوام وأنا أحنُّ إليهم وأحلم بهم، ولما جئتهم كانت لحظة عجيبة، أن وجدتني حقيقة قائمة بينهم، فرحوا بي وضجوا حولي، ولم يمض وقت طويل حتى أحسستُ كأن ثلجاً يذوب في دخيلتي، فكأنني مقرور طلعت عليه الشمس، ذاك دفء الحياة والعشيرة، فقدته زماناً في بلاد تموت من البرد حيتانها. تعودت أذناي أصواتهم و ألفت عيناي أشكالهم من كثرة ما فكرت فيهم في الغربة، قام بيني و بينهم شيء مثل الضباب لكن الضباب راح.))

من رواية موسم الهجرة إلى الشمال


 

رد مع اقتباس
قديم 04-13-2011, 01:52 PM   #6


الصورة الرمزية بت امها(نعمات)
بت امها(نعمات) غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 39
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 10-16-2014 (10:47 PM)
 المشاركات : 440 [ + ]
 التقييم :  25
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان الحسين [ مشاهدة المشاركة ]

((قام بيني و بينهم شيء مثل الضباب لكن الضباب راح.))

من رواية موسم الهجرة إلى الشمال

مهما مرت السنين فالحياة تتجلي حين الرجوع .....

كلمات الرواية تملأنا حنينا و عشقا جارفا للوطن ...

فالغربة لا تطاق...

ولا يعرفها الا من كان علي مثلنا

لك دعوة بظهر الغيب عثمان علي هذا الحنين الدافئ..... الموجع


 
 توقيع : بت امها(نعمات)

لا تهجر القرآن

http://www.tvquran.com/Al-Barrak.htm


رد مع اقتباس
قديم 01-16-2012, 05:51 PM   #7


الصورة الرمزية محمد ابوعمر
محمد ابوعمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 12-12-2019 (04:11 AM)
 المشاركات : 51,197 [ + ]
 التقييم :  413
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Mediumblue
افتراضي



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : محمد ابوعمر

مواضيع : محمد ابوعمر



رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 07:06 PM   #8


الصورة الرمزية عثمان الحسين
عثمان الحسين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 07-05-2014 (02:48 PM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



مشكور أخ محمد على المرور الجميل و دمت بخير و عافية


 

رد مع اقتباس
قديم 01-17-2012, 07:09 PM   #9


الصورة الرمزية عثمان الحسين
عثمان الحسين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 60
 تاريخ التسجيل :  Dec 2010
 أخر زيارة : 07-05-2014 (02:48 PM)
 المشاركات : 369 [ + ]
 التقييم :  20
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي




حوار القرية و الحضر نجده ماثلا في روايات الطيب صالح .. نظرة القروي الذي يحس بشظف عيشه تجاه إبن المدينة المتحذلق هي من الأشياء التي أجاد وصفها في مجتمعنا. هنا مقطع من حديث الطاهر ود الرواسي يوضح بجلاء هذه المقاربة:

(إنت يا محيميد إما شاعر أو مجنون، أو خرف الشيخوخة. لكن أهلا بيك و مرحبا. ود حامد مسجمة و مرمدة. في الصيف حرها ما يتقعد، و في الشتاء بردها أجارك الله. النمتي وقت لقوح التمر، و الضبان وقت طلوع المريق. فيها الدبايب و العقارب و مرض الملاريا و الدسنتاريا. حياتها كد و نكد و مشاكلها قدر سبيب الراس. أسألنا نحن خابرنها زين. الولادة بي كواريك و الموت بي كواريك. جنابك قضيت حياتك كلها منجعص في مكتب تحت المروحة. المويه من الحنفية و النور بالكهرباء و السفر درجة أولى.)


من رواية بندر شاه ضو البيت


 

رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : روائع الطيب صالح
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جائزة الطيب صالح محمد ابوعمر المنبر الحر 8 02-22-2013 08:14 PM
بمناسبة ذكري الاديب الطيب صالح محمد ابوعمر المنتدى الأدبي الثقافي 5 02-19-2013 05:22 AM
انطلاقة الدورة الثالثة لجائزة الطيب صالح محمد ابوعمر المنبر الحر 0 05-27-2012 10:26 AM
من روائع الإمام الشافعي حسن عمر احمد ادريس المنتدى الإسلامي 6 04-26-2012 09:43 AM
روائع لابن القيم انصاف المنتدى الإسلامي 4 08-08-2011 01:06 PM

الساعة الآن 08:41 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
BY: ! BADER ! آ© 2012
منتدى الأدب والفنون