آخر 10 مواضيع
تهريب 80 ألف دولار داخل علب شيكولاتة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 )           »          إنتاجية عالية بولايات الجزيرة للفول (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 )           »          معاناة بلاحدود اذا فاز المؤتمر الوطني (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 40 )           »          هجوم نادر من عبدالواحد لعرمان (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 35 )           »          مسيرة احتجاج بالفاشر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 36 )           »          وزير يمثل أمام المحكمة اليوم (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 77 )           »          ضبط أجانب مصابين ب «الإيدز والكبد الوبائي» (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 214 )           »          تأدية القسم بعدم الحديث (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 69 )           »          خلاني أبكي براي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 109 )           »          الاعتداء على طلاب جامعة بحرى (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 86 )


العودة   منتديات الحصاحيصا > «۩۞۩- منتدى الأدب والفنون -۩۞۩» > المنتدى الأدبي



إضافة رد
قديم 10-18-2010, 01:22 PM   #1


الصورة الرمزية بكري حاج احمد
بكري حاج احمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 11-20-2014 (05:55 PM)
 المشاركات : 5,869 [ + ]
 التقييم :  147
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
درع الابداع  درع التميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي مدرسة شعر البادية والمسدار



ود شوراني مدرسة شعر البادية والمسدار
عبدالله حمد ود شوراني
شيخ القبيلة وسلطان القوافي
ومدرسة شعر البادية والمسدار ..

يعتبر عبدالله حمد ود شوراني من أميز شعراء المدرسة الرابعة في الشعر القومي، وهي المدرسة ذات الملمح الغزلي ومسدار الرحلة والقصائد الطويلة بالمعنى الأدبي القومي مع الإحتفاظ بالمربع الشعري، وقد ظهرت فيها ـ أي المدرسة الرابعة ـ بوادر الشعر السياسي وشعر الدعابة والملح ووصف حال الناس ومعاناتهم اليومية ، وشاعرنا ود شوراني 1923 ـ 1989 يأتي على رأس شعراء المسادير حيث ألف ثمانية مسادير طِوال، وهذا لم يتأت لأي شاعر آخر في البطانة قديماً أو حديثاً غير أن البعض يقول: إن الشاعر أحمد عوض الكريم أبو سن يُضاهيه في ذلك ، ويقول الباحث الكبير حسن سليمان محمد ود دوقة في كتابه ( مسادير ورباعيات الشاعر عبد الله حمد ود شوراني ) الذي صدر حديثاً ضمن سلسلته ( أدب البطانة) عن شاعرنا:" ود شوراني له دراية فائقة ومتفردة بأصول الإبل وأنواعها وقد برع في وصفها إذ عايشها منذ نعومة أظافره ، و يتصف بأدبٍ جم وتواضع معروف ، فهو يوقر الكبير ويحترم الصغير ، وله معرفة كبيرة بأنساب القبائل وفروعها وأفخاذها وأصولها، ويحفظ أسماء الكثير من شيوخ الطرق الصوفية وقد ذكرهم في كثير من شعره، وهو موغل في المفردات العامية مما دفع المرحوم البروفسير عون الشريف قاسم أن يستشهد بأشعاره في أكثر من ستمائة موضع في قاموسه الشهير ( اللهجة العامية في السودان) ، وود شوراني يلجأ للرمز في شعره -خاصةً شعر الغزل- فاسم المتغزل بها لا تسمح الأعراف بذكره، وذكر المفاتن ومواضع الجمال في المرأة في سفور وابتذال تمنعه الأعراف أيضاً لذا لايحس المتلقي بوصف مفاتن المرأة في شعر ود شوراني إلا نادراً.وود شوراني صاحب بديهة حاضرة في المجادعات والمساجلات ،وله معرفة واسعة بالسهول والوديان والجبال والغابات وأماكن المشاهير وهذه المعرفة بطبغرافية المنطقة مكنته من ذكر تلك المناطق في مساديره بصورة مرتبة مما يجعل المتلقي يحس وكأنه يرافق الشاعر في تلك الرحلات. بالرغم من أن ود شوراني أُميٌَّ إلا أنه يلم إلماماً واسعاً بالكثير من تاريخ الأمم السابقة خاصة قصص وحكايات الغرام عند العرب قديماً وحديثاً، كما له معرفة جيدة بعلم الفلك وفصول السنة والمنازل وحركة الرياح وله مسدار في ذلك.

عندما نظرنا لود شوراني وشعره ألفيناه مثالاً نموذجياً لشعر الدوبيت السوداني الذي عهدناه معيناً لا ينضب، بقدر ما هو إثراء وجداني وثراء عقلي عظيم، فقد سجل لنا الخبر والقصة والطرفة والحدث التاريخي وغير ذلك من المعارف وكل ما اتصل بحياة البادية من معلومات، وكان حاضراً عندما شكلت ملاحظات البدو العميقة وتجاربهم المتوارثة الكثير من الدلالات التي أعانتهم على التعامل مع الطبيعة، سواء في إنتاجهم الاقتصادي من زراعة ورعي، أو في أمر أسفارهم وترحالهم وإقامتهم عندما جعلوا من النجوم دليلاً لاتجاهاتهم عبر المكان حينما يدلجون، واتخذوا من حركتها المدارية نظاماً لضبط الزمن، وذلك برصدها عند الظهور والتحول والاختفاء، وهو نظام لا يعرف الخطأ ولا يستبد به التبدل، فأضحت أشعار الدوبيت وثائق حضارية يلجأ إليها المتلقي عندما تعوزه المعرفة، ويستنجد بها الدارس عندما ينشد العلم، ويستفيد منها المتخصص في علوم الجغرافية والفلك.

وارتبط علم النجوم كعلم تبادله الأعراب منذ عهودٍ بعيدة بالظواهر الطبيعية التي تحدث في مناحيهم كل عام، مثل هطول الأمطار وحركة الرياح وأنواعها واتجاهاتها، وبرودة الطقس وحرارته واعتداله، وقصر الليل وطوله من النهار، وتعاقب الفصول وكافة الظروف المناخية، وما يتصل بذلك من مواعيد الزرع والحصاد وتحديد المواقيت اليومية. وحدد العرب ثماني وعشرين (عِينةً) للسنة الميلادية البسيطة، كل عِينة تمتد لثلاثة عشر يوماً عدا عينة (الجبهة) التي تستمر لأربعة عشر يوماً، وقسمت هذه العين على فصول السنة الأربعة، لكل فصل سبع عِين، وكل عِينة ترتبط بنجم معين يظهر في اتجاه معين من السماء وتتابع هذه النجوم بانتظام دقيق من الشرق إلى الغرب، ويدل ظهور كل منها على هذا النحو على بداية فترة العِينة المحددة، وكل فترة من فترات هذه العِين تحمل ملامح مناخية خاصة. وينتقل القمر في كل يوم ليرافق إحدى هذه النجوم الثمانية والعشرين كما يبدو للناظر أو الراصد، لذا عرفت هذه النجوم بمنازل القمر. والعِينة في الاصل العامي تعني منازل نزول الأمطار وفيضان النيل وهي (الضراع) و(النترة) و(الطرفة) و(الجبهة) و(الخيرصان) و(الصرفة) و(العِواء). وقد تعني العِينة السحابة الممطرة والمطر والبرق الذي يسبق المطر، وتطلق العينة كذلك على منازل الشتاء والربيع والصيف. وقد نهض ود شوراني عبر رحلة زمانية رواها الدوبيت في مسداره الجهير (النجوم والطوالع) الذي أشرنا إليه من قبل ومنه نجتزئ قوله:

برق الهنعه رفَّ ولاح وفكَّه أريـــاحُو

ذكَّرنِي البفــوق دهب البراتي سمـاحُو

الخلاني أقيم الليــل ملاقي صبــاحُو

بعد الشيب خفيف الروح جرحني سلاحُو

وقوله:

في آخر السماك ود عيني زاد لِجليــجُو

والاهو الشِتا العقبو الخريف بي عِرَجُو

فاقد شوفةْ المـــريود وحَـــــالِي لِهيجُو

سيفــــو الحـــاد حيــــــاتي من دِهيجو




 
 توقيع : بكري حاج احمد

مواضيع : بكري حاج احمد



رد مع اقتباس
قديم 10-18-2010, 01:24 PM   #2


الصورة الرمزية بكري حاج احمد
بكري حاج احمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 11-20-2014 (05:55 PM)
 المشاركات : 5,869 [ + ]
 التقييم :  147
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



وقد صور لنا ود شوراني حياة البادية بقوافيه الساحرة وحياة قبائلها المرتحلة كفنان ماهر،فعندما تُنبئ البروق عن بشائر خريفهم الذي ترنو فيه ظعائنهم نحو الصبيب وقطرات الندى، وفيه تلتقي جموع المحبين في رحلات النشوق التي تمثل واحدة من حركتهم الدؤوبة وارتحالهم المستمر كالدمر والشوقار والشويم والورود والغب والظعن، وحينها تنشرح القلوب وتلتقي على المودة وتستعر الأضلع وتتسامى النفوس فوق أحزانها وأشجانها. وعلى البراري الخضراء وتحت النسائم المنعشة تمسي الخوافق متسارعة النبضات تدفع إلى أجسادهم المتعبة دماء الحياة، وترفدها بمتعة العشق ونشوة الوصال في أجمل وأمتع أوقات عامهم.ولود شوراني مسدار جاء بعنوان (النشوق) وفيه يصف رحلة النشوق وصفاً دقيقاً يجعلك تنتقل معه بين الأودية المترعة بالمياه والجمال والجبال السامقة والأشجار المورقة التي تغني على أفنانها الأطيار. ومن مسداره النشوق نختار رباعيتين لاتخلوان من الوجد:

رُخــاً كــان مِطَعِـم للبـلد والديره

شَيَّلْ وقَفَّ راحِل وروحي ساقـا أسيره

يا ود الشيخ مشن اليوم ضعاينو دميره

شرب الـريح وتقَّـبْ في فؤادي قِميره

عرب الخلا قلبي ينوح وبصري مساقِدْ

شبكوا الشَيَّلْ حَمَارْ ساعةْ سَغيرُن راقِدْ

حبرو العــالي فـوق أب مَشالاً زايدْ

غير ما يكون بشر من الدهب شِنْ فاقِدْ
كما الشعر عموماً والشعر العربي على وجه الخصوص، تناول الدوبيت السوداني أغراضاً شبيهة بالأبواب الشعرية التي طرقها الشعراء كالغزل والرثاء والهجاء والمدح والحكمة والحماسة والفخر والفتوة ووصف الطبيعة والشعر السياسي والوطني وقد طرق شاعرنا ود شوراني أغلب هذه الأبواب غير أن الهجاء يندر في شعره ولايؤلف فيه إلا تحت ضغط القبيلة، كما حدث في المشكلة التي قامت بين الكواهلة والشكرية في خمسينيات القرن الماضي، والبعض يقول: إنه قد نسب إليه زورا، وقد أثار انتباهنا الاصطلاحات المحلية أو العامية التي أُصبِغَتْ على أغراض الدوبيت، ومحاولة الأستاذ فرح عيسى محمد لتكريسها في كتابه القيم(الإبداع في الشعر الشعبي)، حيث يعتقد أن هنالك إحساساً بعدم الارتياح يصاحب التصنيف الأدبي المعروف لأغراض الدوبيت، ويشعر الإنسان بالابتعاد بالشعر الشعبي عن أصالته ونكهته البيئية والاجتماعية، عليه اختار الأستاذ عيسى الميل إلى تصنيف مواضيع الشعر الشعبي تحت الأسماء المحلية التي يطلقها مبدعوه– حسب ما ذكر– ولهذا يعتقد أن غناء البنات (كاسم) أنسب من الغزل، وشعر الشكر أنسب من المدح، والمناحة أنسب من الرثاء، وشعر (النبز) أكثر دلالة لقصد المبدع من الهجاء. وأورد الأستاذ عيسى مزيداً من المصطلحات العامية لأبواب الشعر كغناء المهاجرة الذي يعبر عن ظاهرة الهمبتة بالحديث عن الفروسية والحماسة، وكغناء النعم الذي يكون مدار موضوعه حول وصف مظاهر الطبيعة، غير أننا لا نتفق مع الأستاذ عيسى في ما ذهب إليه، إذ إن أول ما يبعد وجداننا عن هذه المسميات التي مال إليها هي الغرائبية التي سلكت في مدارها، ولا أعني أنها مجرد كلمات عامية أو مغرقة في المحلية، ولكن لأن الدوبيت ومبدعيه يعرفون جيداً التصنيف الأدبي العام لأغراض الشعر ومسمياته، فمثلاً كلمة الغزل تدور كثيراً في أنماط الدوبيت، وكذلك كلمة المدح والرثاء والفخر والهجاء، كما أن التصنيف الذي يميل إليه الأستاذ عيسى يربك المتلقي الذي لم يتعود على اسقاط تلك المسميات على أبواب الشعر التي يعرفها، هذا فضلاً عن عدم دقة بعضها، خاصة في ما أشار إليه بغناء المهاجرة الذي حمله معاني الحماسة والفتوة والفخر وهي مسميات تحمل دلالات مباشرة للقصد الأدبي ويفهمها عامة الناس، المتعلم منهم وغير المتعلم، على حد سواء، ولا أدري كيف فات على الأستاذ عيسى أن (غُنا) المهاجرة لا يُعْنَى فقط بالحماسة والفخر، إنما يطرق كل أبواب الشعر المعروفة، مما يتضح معه عدم دقة هذه التسمية. ويقول الأستاذ عيسى: إن (غنا) البنات مسمى أفضل وأكثر قرباً لعالم العامة من مسمى الغزل، وهذا ليس صحيحاً على إطلاقه، فمسمى الغزل أكثر دقة وأوقع في معناه لدى الصفوة والعامة، فضلاً عن أن مسمى غناء البنات له أكثر من دلالة وهذا يربك المتلقي أيضاً، كما أن إحلال مسمى النبز في محل مسمى الهجاء غير دقيق ايضاً، إذ إن الهجاء في شعر الدوبيت قليل ويميل إلى السخرية والتصوير الكاركتوري المضحك، ولا يجنح كثيراً نحو السب أو الإساءة كما يوحي مسمى النبز. على كل نجد أن الدوبيت يهتم أكثر بأغراض الفخر والحماسة والغزل والمدح ووصف الطبيعة ويقل اهتمامه بالرثاء والشعر السياسي والهجاء. وقد ذكر الدكتور عز الدين إسماعيل أن الهجاء المباشر في الشعر القومي السوداني قليل نسبياً، وأهم أسباب هذه القلة هو أن الناس عامة والشعراء خاصة، يتحرجون من سماع العيب فضلاً عن قوله.وقد رأينا في الجزء الأول من هذا المقال أن ود شوراني من الشعراء الذين يجيدون فن الرثاء ومن العجيب أنه عندما قضى أحد جماله نحبه رثاه بقصيدة طويلة نجتزئ منها قوله:

رقد المقدر بي جـريــدتـو إتبيَّنْ

كـم لله بالتيـه والعتامـير هيَّــنْ

زمنو العالي سرجـو القارتيتو معيَّنْ

المطمر ملان لى عـلوقو ما بندَيَّنْ

وقوله:

إنكسر العـزيز ود المهـورة القـاصِعْ

أقنف ليهو فطسه وسدرو جاير وواسِعْ

منسول الشدايد الحوري جـدو التاسِعْ

جايبو تعبنا وأُمو المي دَشر لى ما صِعْ

واختتم ود شوراني هذه المرثية الطويلة بقوله:

سفـراً بالرَدِي الكرباحو فوقـو بِجَوِّدْ

يا عبد الله ســاقي عليهو مو متعوِّدْ

البَهجِمْبو ست الريـد فـلانه مهـوِّدْ

إدمدم رقـد مـين غيرو الله بِعَوِّضْ


 
 توقيع : بكري حاج احمد

مواضيع : بكري حاج احمد



رد مع اقتباس
قديم 10-18-2010, 01:25 PM   #3


الصورة الرمزية بكري حاج احمد
بكري حاج احمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 11-20-2014 (05:55 PM)
 المشاركات : 5,869 [ + ]
 التقييم :  147
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ولعل هذه المرثية تولدت من رحم التوافق النفسي العجيب ما بين الشاعر والجمل، فالجمل يشكل اللبنة الأولى في عمارة الثلاثية الخالدة في شعر الدوبيت، التي تكاد تستغرق غالبية أ شعار الغزل والنسيب في الدوبيت السوداني، فالجمل لم يكن دعامة اقتصادية للشاعر، ولم يكن نجيه في الفلوات أو حامل أثقاله فحسب، إنما اتخذه الشاعر مستودعاً لأسراره العاطفية، يبثه شكواه وأشجانه، ويحاوره ويسمع منه ويقول له. وكانت الحبيبة في هذا الإطار محوراً ثالثاً وأساسياً لا تغيب عن تلك العمارة، وتكون حاضرة دائماً في قلب الحدث الشعري بأطيافها التي تحملها الخواطر، وبأوصافها الملتصقة بالذاكرة والوجدان.

ونورد عن ود شوراني هنا جزءمن مساجلته الغزلية الخطيرة مع الشاعر الصادق ود آمنة والتي حملت جماليات وإبداعات فذة، وارتبطت بروح المنافسة الشرسة. فقد حدث أن جلس الشاعران في مجلس قهوة تديره فتاة فاتنة، فتمت إثارتهما من أحد الحضور لينظما شعراً في هذه الحسناء، فبدأت المنافسة الشعرية الغزلية بينهما، وحبس الحضور أنفاسهم ليطلقوها مع آهات الإعجاب، وأخذ الصادق زمام المبادرة وأنشأ يقول:-

إِنتي فَريدةَ العَصرِي ونَخِيل الشَبرَه

شَوفتِكْ تَذْهِب الهَمْ واللَيالي الغَبرَه

بي فـــَرة براطمِـك وقَامتِك المِنتَبرَه

أَحيتِيلي نَــــــار قَبرَه البِتَوقِـد كُبرَه

وبذلك وضع الصادق الكرة في ملعب ود شوراني الذي أخذ ينقر بعصاه في أرض المجلس كأنما يستدعي شيطان شعره وأخذ يقول:-

البارِح نَسيم ريحـاً طَــــلقْ مِـن جَبرَه

ذَكَّـرْ عَقلِي بيْ وَدْ الــــعَنَانِيفْ هَـبرَه

أَحْ مِـن فِـلانَه وجرحَها المــــا بِبرَه

قَلبي عَليها نَاح بَعدَ اليَقين والصَبرَه
ثم أخذ الصادق يصف مشاعره ويصف هذه الحسناء التي تتربع بينهم فقال:-

العَينْ سـاقَدَتْ بالحَيــلْ وقَاسى نَفعْهَ

رَبيع القَامه فـي سَهرَ اللَيــالي دفعْهَا

رَبَّ العِزه في سابعَ السَماوِي رَفعْها

رَوقْ ذِهنَها وفطَّنَـــها مَـا صَفَحْــهَـا

وقام ود شوراني وهو يحمل هموم الرد في إتون هذه المنافسة الحامية، ليقول على منوال القافية ذاتها:-

وا أَسفاي عليْ صَبرِي الضِعِفْلِي وشَحَّه

سَبَبُو العَارضَه فَوقْ شَتَمْ النِحاسْ القَحَّه

الخَـلاقَـه لَيّـــــَنْ طبعَـــهـا وسمَحَّـــــهـا

زَولَه فَدُورَةَ النُوق فـي العجَيجْ قَمَحَّهـا

وتستمر القافية دون تغيير ليقول الصادق:-

تَقيـــــلةَ المَجلِس المِـنَ القَـبيح تتْسَحَّـه

مِنْ حَرْ شَوقَا قَلبي يِنُوح ولِحَيمِي إتْلَحَّه

الخَـلاَنِي فِيكِي القَـايـــــْلَه مـا بَسْمَعْهَا

مَقْطُوعْ النَصِيبْ بَيك نفسُو مَـا مَتــعَها

ويتصدى ود شوراني للرد بذات القافية ليقول:-

لَهـجِك كَلمةَ الحَنى السَبِيطَه تَفَحَّـه

يِنْدِي نَدَاكْ يـا الشَتْله أُمَ أَدُوباً نَحَّـه

الخَـلاني خَـلقـــِكْ بالشُـكر نَمْدَحَّـه

أَردافِـك فُلُو وقَـدَمِك تَقِيل مَـارَحَّه

ثم ترتفع حرارة المنافسة ويحمى وطيس المعركة، ويأخذ ود شوراني زمـام المبادرة بقافية مغايرة، ليقول وهو يصف الفتاة وقد أقبلت عليه بقهوتها إقبالاً مشرقاً تزينه خطى رزينة:-

شَرْفَتَا رِيلْ وكَفيَتَا خَـيلْ وطُولـــهـا مَوَسَطْ

سَمحَه الرِيكَّا دَرْ صَهبَا وضميرهَا مَبَسَطْ

مِـن تَـاتَاي قُدومهَــــــا وخَطْوَتَا الِلتْرَصَّتْ

حَسَيتْ بيْ قَلبِي فَارَقْنِي وكَبِدتِي إِنْقَـصَّتْ

وأطلق الحاضرون آهات الإعجاب، فأحس الصادق بخطورة الموقف، وأدرك أنه أمام خصمٍ شرس وشاعر متمرس، فأخذ يجيل النظر على خصمه والحاضرين وعندما وقعت عيناه على الفتاة ألفاها تنظر إليه وتبتسم فتدفق الشعر وانساب:-

رَفعْ أبصارُو حَتى النَظرَه ليْ خَصَّاها

فَـرَّ فَاطرُو تَمْرَةْ فُؤَادِي كَـعْ قَصَّـاهَا

قَدُر مَا يطــولْ أَوانْ أَقــــولْ أَنْسَـاهَا

مَجْلُوخْةً تقابِض فِي البَـدَنْ دَاسَـاهَا

وامتدت المسابقة لأكثر مما أثبتناه واحتوت على المزيد من المربعات التي يمكن الرجوع إليها كاملة في المصادر الأدبية الشعبية الموثقة أو في صدور الرواة الثقاة، وتعد هذه المباراة الرفيعة المستوى ـ التي رسمت الدهشة على وجوه المتلقين ـ سبباً في إيقاعهم في حيرة كبرى عندما أرادوا أن يفاضلوا بين المتسابقين الكبيرين، وما زالت وإلى يومنا هذا تتشعب الآراء في تساوٍ في شأن المفاضلة بينهما. رحم الله شعراء أدبنا الشعبي المبدعين الذين سموا بوجداننا إلى حيث الثراء وإلى حد الإثراء،.


 
 توقيع : بكري حاج احمد

مواضيع : بكري حاج احمد



رد مع اقتباس
قديم 10-18-2010, 01:27 PM   #4


الصورة الرمزية بكري حاج احمد
بكري حاج احمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 11-20-2014 (05:55 PM)
 المشاركات : 5,869 [ + ]
 التقييم :  147
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



ود الدينكي ماخد في القضارف مدة
بارادة الاله ايامو حسبت عده
بلد الديسو لاعند المحازمهده
بكره عليهو ناويين باعتماد الشده
حوش ابو الازهري اللام كافة الاجناس
علي روسن جنينا ليها قيمة وباس
ذكرنا محاسن الجاهله وسهرنا خلاص
لي سبب يتعب المقدر لتراس
طلع الفجر والناس اغلبن ماحسا
وانا ساهرني فرق الريدو مابندسه
مادم عندي تس قنه المقاشر اللسه
الله ان اراد مع قافي الهويد بتمسي
بعدقفلن قهاوي المنزل المضيوف
قمت علي البفر الصهب مردوف
قصدي عشيه عندو مجال حظوظ وكيف
جملي الضهرو سالم خاتي غاربه الدبره
شرع رسنو قجيتلو الزمام في الوبره
علي المقنيه بت خيل القسيم ام حبره
بشقي الساسو غالق فيتريت مو تبره
دناي المسافات البيمغي غردتو
هبر شايتو وفتح قيدو البشلشل وقدتو
علي الحاميك زورك في الارض ماتختو
انت الليلة محسوب القضارف فتو
قال لي اللمين الشوره مي في ايدك
ساعة نقضي منك قوم عليهو شديدك
ابطيت يا البضم نقع البطانة جريدك
من بلد الظريف الفرقو جارح سيدك
اخد اذني وهجر جمل الرباط لي بروكو
ماضي وعادي عينو تروغ ونايبو يسوكو
ناطح اللريل القناصو هابره شروكو
مهره عرضه ديشه مرتبلو مكوكو
جملي الفرط الميدان ابوهو وخالو
جدعلو رسانتو قدامو ودرعلو عقالو
المنعلقه فيهو الروح واريده مجالو
لا تنغش يابوشكال بعيد منوالو
غسل الصافي بلعطرون ودهن البخه
طاغهو المتل هابر الشروك الفخه
شديت سرجو عانيبو الظريفة ورخه
ما غيتلو السيور خايف الكرب يترخه
دوار البروق الفي الروينه طريفي
ختيت فوقو جرباني وفراشي وسيفي
ود اللريل الضاربابو امومكيفي
عندو عشيه ياابوشكا جلوسي وكيفي


 
 توقيع : بكري حاج احمد

مواضيع : بكري حاج احمد



رد مع اقتباس
قديم 10-19-2010, 02:13 PM   #5


الصورة الرمزية يوسف عبد الحميد
يوسف عبد الحميد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 06-17-2014 (05:52 PM)
 المشاركات : 78 [ + ]
 التقييم :  23
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



تحياتي الاخ بكري شوف احلي ماكتب ود البنا

وين يالبري
دود كيد البفرج نار همومي وشري
عسفتبو العبوس فارس العجاجها بيطري
سابل عرضو وافر وحاشا مومتعري

دفاع البداني التيه بقون وعشنق
فوق ضيفانو طربانا بتيتل شنق
فارس الدنقلن ندل ضحيوه اتخنق
روي العطشانة في عصر التريه الزنق

رحل العندو لكل ودفراش تقدير
ماصع ديما طول ليلو ونهارو هدير
يوم دبتي الخيول والفارس ام قصطير
بطرا متبر القدم الحداهو قصير

رحل الجودو مابتحاك دربو مزالق
رحل الببسط الدعج الوضيبها كلالق
رحل البدفر الوتر وجاهو مشالق
رحل الكفو زي سيل المطور الدالق
تقولي اردب
رحل الفي المحول بدي الضعاف بالاردب
رحل المن حمول الغير مكرك سردب
النيل الدغور اتراشا طربان هردب

بدفع ديما مابهم من غناهو وفقرو
عارف كل حيا بندمل في مقرو
الجزر السمان لضيفوا وارك اعقرو
فارس زقرت اليوم البخوجل صقرو
رجلوا تفيلة في كبد المحاصات حارنة
ايا جبارة العامة البراشي عمارنا
عليهو تعج تنوح ست الحشا المتمارنا
والنوق برضو حنن قالت ايا حدارنا
ادم في البلد نوارة
تبكي العامة سارفة دموعا فاقدة حدارا
فقدنو العوادي الفي المحل دواره
خت لهيجة بكري وناقتو نافرة حوارة

الطامة البتاخد سيدها كم لازمها
حدود السمتا نجض كيتها ووسمها
رحل المونتو في سنين المحول قسمها
ياعلي فرقو جرح كبدتي وسممها

رحل البي الخمام بمصع ويطبق الزيمة
رحل البفرج الكربة ويفك الضيمة
رحل العندو في كل المجالات قيمة
رحل الببسط الدعجة البقود هضليما

رحل الجودو مو سخلة وعتود دغاي
رحل البدفع الدرشي ويداني الناي
رحل الدارو لليتمي والمساكين تاي
رحل الليدو سارية السما الدوداي

فرقك في الضمير فتق جروحو وخزن
بلدك كلو فاقدك مرخ وسمر وقوزن
ناس وادي الرسن والرفدي برضو بعزن
لي فارس المغارات ام مدافعن رزن

ابكو علي العزيز نسبو ومنسل حر
قشاش دمعة الدعجة الوضيبها بجر
رقد فارس المغارات ام خيولا غر
بت الحسكنيت رزمت وابت ماتدر


فاقداك الغفارات ام عبرتا ضارعا
والوعر التقرقر في الاسود متصارعا
سكينك علي عدل الردوف متسارعا
يابشنبا ملوي وعالية قامتك فارعة

دفاع البشابه قجة الشراك
حلال البضيق عن زقرة الكوراك
كل الحية سارفة دموعا تبكي وراك
رحل الصيد روايق همل الشراك

اياك فارس الخودة البركز الصف
غير الطيبات بشينة ماتوصف
اصلو الدنيا متي ماتدور بتختف كف
كن ببقالي في كفنك معاك بتلف

راح سيف الصحابة الديمة جيب النصر
شروق وغروب وبنفقد لامصر
يابركة برا ويس وسورة العصر
تدخل الجنة لوج عالي وسكونك قصر


 
 توقيع : يوسف عبد الحميد



رد مع اقتباس
قديم 10-19-2010, 02:14 PM   #6


الصورة الرمزية يوسف عبد الحميد
يوسف عبد الحميد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 06-17-2014 (05:52 PM)
 المشاركات : 78 [ + ]
 التقييم :  23
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الليلة البلوم اصبح يقوقى وينوح
وميزان قلبى اصبح من بكانو مطوّح
على بـهماً لِوَيِّنْ بى النتيل مِسَّوِّح
لى شوفتو الترد الروح بعد ما تروّح
الليلة البلوم طربان يقوقى ويصيّح
والعاشق ينوح لامن صباحو يبيّح
عناب الحجاز فدّع غصونو بميّح
ترا الحارق حشانا ولى قلوبنا مسيّح
يا قميرية نغمات الغرام زيديهن
وسوى القوق ونماتك عقب رديهن
على بهم النديمات القفر واديهن
ليهو سلامى والشوق يا أم جناح وديهن
انزلى فوق فريع قبل الفريق يا نايحة
وكترى في الطنين متل الحوارة الرايحة
مربوعة بنات لينة ورطيبة ومايحة
قوليلا السلام ليك يا أم ضفيرة سايحة
قوليها العشوق تعبان اذاهو مطوّل
يات من شافو اصبح في العليه متهوّل
عشان عينيك مبارى بالقفار متجوّل
لاكين لى الممات من عهدو مو متحول
كل ما شاف برق في القبلة يشلع وجّة
يتقافى المنام من عينو ياخد لجّة
نيران الجحيم ليهو في الفراش منفجة
دكتور الغرام مع اهلو عامل حجّة
قال مرضان هواك لى شفاهو مافى طريقة
في كبدو الحراب في جوفو باقة حريقة
قط ما ليه علاج من غير يقرطع ريقا
والا يمددوهو ويمسحوه بى عريقا
طارت منى قمرية المحبة وقفّت
نافضاهن على بلد الحبيّب خفّت
براى خلتنى زى جاهلا يتيم اتلفت
تقطر عينى بى الدمعة الروية الصفت
قمزت وصفقت وضربت هوايا فوق
وخلست بى رشيشا اصلو مو ملحوق
نافضاهن قلب والداً رؤوف وشفوق
شاهد في المنام دم الصغير مدفوق
قط لا اتصددت لا اتصنتت لى قوق
وسوّت لى الهبوب لفحى الهدم مشقوق
هوّت بى صقيعا منطرح واقوق
في شوفو البعير متل الخلال مدقوق
الصقر المضر لا حسب لا راعى
لى مركب غرامى الجبدولها شراعا
شافا وانعدل ختف الجناح بسراعا
واتجمع تقول حرحافا ماضى ضراعا



يا صقر السواد عينك تشوف الابرة
يخرخر ماها جدول لا تطيب لا تبرى
جناحك بى حديد شركا سريع في الهبرة
يردخو لى الكتف ردخا منافى الجبرة
علّق فوق تقول نجمة وهجع شاتيها
وجاها مخوى متل الصاقعة متواتيها
هيّق لى الكفت لاكين وقع خاتيها
ديع وانعدل عقبان سبح بى تيها
حست بى هواهو اتدلدمت وانصرت
وانبرمت متل مترار فلانة الترت
هوّت بى الصقيعة تقول نجمة خرّت
وخوّت جو تقول طنوب وجيبة درّت
غتسن في السماء وقطعن سبيبة الشوف
عقب ادنقسن لى الأرض بسون فوف
بجمّع عليها بشوف حمار الدوف
وهى بتنصرّ منو غادى تسو رحيل الخوف
كبدو انسل دم داير يقصّر قيدا
وهى بقت تحوّت في المِكَر رِقِّيدة
من ربط الحبيل تب فضلتلو عِقيدة
مقطوع النصيب دخلت طريدتو عَقيدة
نزلت في كتيرا اتركبت في فروعا
كلها تترجف من السفر والروعة
قالتلو القدام قالو البلد مضروعة
كان مانصب مطر ما تنبت المزروعة
غير اليوما تام قط ما بتموت لك صيدة
والبجدعها القدر قطعا حربتو تصيدا
معلوم في المقانص تربح الرصيدة
والنوم لى القماح أم الزرع حصيدة
علق يسوى جاك لامن شميشتو انجمعت
وضحكن من قماحو بروق قبلتو ولمعت
حنت لى القميرية سحيبة ماعت ودمعت
وكت الليل برد في الوعرة ناو انسمعت
طلعت فوق فريع من الهبوب لوّاج
وجدعت شوفا بى ضى البروق وجواج
رضيت بى سقط زيفة انطلق سوّاج
وقالت الزيفة اخير لى من اضافر اب عاج
كل الليل تهلع عدتو القمرية
من اب عاج مبيتة في مخافة وريا
قبل القبلة تشرب غبشتا البدرية
صبحت دارا خالية ترا السفر باكرية
حصّلت الفريق وديارو ساعة النافلة
نظرت في البنات من غير حفل والحافلة
لقت في محبوبتى كفل أم سبيبة الجافلة
وعنق اللريل وعيون الجدية الغافلة




نزلت فوق فرع سيالة تبكى تنين
مراتن تردد لك نغيمها حنين
مراتن تسوى القوق معاهو طنين
تطرى الزول حبيبا ليهو منو سنين
محبوبتى سمعت وفهمت نمة الغناية
ونظرت ليها بى عيون التملى تنايا
دميعة زى نداية مقدة متناية
قطرت بى الخديد متبعة مى وناية
قالت كيفن حالو يا قميرية
يبقى عليهو متل العلى حمة عضام نارية
بذّكرنى عند ساعة الهجعة ويقول يا ريا
والا خلاص نسانى وبقيت عندو ما مطرية
كل ما اطراهو يا قميرية ريشات فؤادى يفرن
تقول عقد انقطع يجرن دموعى يترن
قلبى مرات يجر مرات يقيف يتحرن
واحس بى تياب جمر فوق لى عضاى انشرن
يعلم خالقو يا قميرية قلبى بريدو
فكرى معاهو رحل شال المنام فوق ايدو
الشوق العلى زايد تملى جديدو
والريد العلى فات العبار تحديدو
روّحى ليهو يا قميرية واحكى الحاصل
قوليلو الشوق عليك ليل بى النهار متواصل
قوليلو المنام بقى بى السهر متفاصل
قوليلو كفاك نجيع عود لى ديارك واصل
روّحى سافرى يا قميرية والله يعينك
ومن عقب الطريق مولاى يبقى ضمينك
جمّعى في هواك من الشمال ويمينك
لامن توصلى سيد حياك وفيهو بتنوم عينك


 
 توقيع : يوسف عبد الحميد



رد مع اقتباس
قديم 10-19-2010, 02:16 PM   #7


الصورة الرمزية يوسف عبد الحميد
يوسف عبد الحميد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 06-17-2014 (05:52 PM)
 المشاركات : 78 [ + ]
 التقييم :  23
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رسالة بليغة للشاعر يوسف الشوبلي





رسالة بليغة من أهل العوض مخصوصة
للإبن الظريف ود المدن ود موسي
بدور رد السؤال لو باللغة المهموسة
فينا نقيصة ولا الصورة جات معكوسة ؟

جبتا الفتنة تعلن حرب بى جاسوسة
والسبب الفنيلةالقلت في الوسخ مدسوسة
نحن نفوسنا في بحور العفاف مغموسة
مية غمسة لاعار لا دنس لا سوسة

نحنا أهل العوض والعزة ما بنكوسا
أصحاب سمته وأصحاب فرسةً موروسة
نحنا نعامنا بتعاف ترتع المعفوسة
ونحن جدودنا عادي بطيعوا الجاموسة

إيانا أهل العوض أهل النحاس أب رنّة
أهل البَدرة والمهيوب وأهل الشنّة
أهل عزة وأهل سمتة وعروض ومحنة
ناس البادية ناساً عشرتن تتمنى


نحن أهل العوض حافظين عهود ما خناّ
وللجار و العشير بالشينه ما تعجلنا
بيوتنا مسيد ضيوف زمن العدم ما بخلنا
وما بصح الوليد في أعرافنا يجاهلنا


ونحنا أهل العوض والله لاتقينا ولا تبدلنا
واثبين كالأسود من واجبة ما اتماهلنا
في البر في البحرتلقانا وين ما كنّا
في قمم الرجال كذب البمِس لى حصونّا


ونحنا أهل العوض في الحالي و الفات كنا
قج شرك الكلا م في مشينا ما بعطلنا
بس بوعيك أكان دقس في أصولنا ومتجاهلنا
نحسب في الجدود ستين ومن غير إنََّ


ونحنا ربّونا الشياب فوق ماما ماتعجنا
حافظين لسان حافظين كرامة أهلنا
أشبال من أسود في ضبعة ما تهجنا
سايرين سير كرام لامن نلاقي اجلنا


ونحنا ذاتنا يا ود موسي ما بواخذونا بي بنولـِّد
و الـما عندو رأي حقو يتبع ويقلد
لو ما مخـّك المخمود وحسك المتبلد
جامعة موسكو ما جابت دكاترة تولد ! ؟

ما راعيت شعور الناس شعورك فاترة
بتسيء للعزار أهل السيوف الباترة
أَمَانةً تَدخنك شطة ودموعك قاطرة
ما سمعت بالولادة أتخصصولا دكاترة !؟

نحن والله عرب وأولاد عرب لينا الشرف والعز
بنسرح بالرزق نحلب نصـُر ونجز
ويوم الحارة والعركة السلاح برز
ثابتين كالجبال الشامخة ما بنفز

المخسوفة والمرقوعة ياها لباسنا
المجلوبة والمقنية من ميراثنا
الجار والعشير من الكتف لى راسنا
في المال والعروض تخشى الملوك من باسنا

ليه يا ود موسى بتذم الرجال بالعايلة
ما بعشّوا الضيوف تحت السحابة الشايلة ؟
ما سمعت في أم همج كاكوم عقيد الزايلة ؟
ما سمعت بالنمر حرق الخديوي القايلة ؟

لكن لسانك فك يا إبني أصلو مابتستامن
تشحن في النفوس من الغبينة مُداماً
بس سمة المن مثالك في البحر بترامن
العربي إن رقص ألبل قرونن قامن

دحين ياخي رغم الغطرسة بالتمثيل وحبة كاشك
تلقى أصفارنا أكبر من مساحة داشك
شبعانين طحين من الفطير ودراشك
أخير تبعد بخاف من شوكنا يخرب شاشك

ومهما زعمت من عزة ونفخ فشفاشك
أعلم طينّا أنصح من تراب خشخاشك
شوف ليك ناس رخاس تاخد عليهم فاشك
أول غلطة كان تنيتا بنعل خاشك


دحين ياخي اولاد عرب والغير عرب كلهم أخوانك
إحذر واكترث شكل قوافي لسانك
والرمي فوق الجماعة بالتعابير خانك
في نص البحر بتدور تقج صيوانك ! ؟

نحنا نضافنا يا ود موسي مو صابون
نحنا نضافنا فى عروضنا وشرف مصيون
نحنا نضاف ضراع بالدكري المسنون
طيبين عُشرة ولكن للخصيم طاعون


نحنا سماحنا يا ود موسي مو كريمات ولمعة لون
نحنا ولدنا عاشميق عكس للعرجون
نحنا ناس لينا أعراض بيحكما القانون
سماحة الزول يفرّج كربة الممحون


نحنا دفعنا يا ودموسي ما جركان
ونحنا ما بندفع الجبنة وحليب الكان
ونحنا دفعنا فى النوق أمات سناماً بان
نحنا ضربنا للعوق انفجار بركان



وكان كلمنا يا ود موسي بنقول الكلام حقاني
وكان غنينا بنخت الشعر فى معاني
عزيزين فى النسب من ذلة مابنعاني
نحسب فى الجدود ستين ومن غير عاني


دحين يا غبار الكبرياء المن المعالم حاجب
أحذر منّوا لا ينسيك حقوق الواجب
ومن أمثال تراثنا الفي العرف والواجب
مهما العين تطول مابتعلى فوق الحاجب

وعشان ما نغلط معاك ونشيل النقط من شينك
أوعى تعضعض الناس البوضحوا شينك
هسع وقعت في الحلة ووجب تكشينك
شن ودّاك لشعراء البطانة تشينك

دحين ياخي الطامع في كثيرة الغير قليلتو تضيع
وسيد بيت القزاز ما ببدأ بالجديع
بولاد الحديد القاسي في القطيع
العربي إن حرن وسط المحاص مابطيع


نحن والله لا بنخاف لا بنعاف ولا بنتهدد
لا بنكل ولا بنمل ولا بنتردد
كمان للزول البخون عُشرتنا ما بنتودد
نبقالو البلا في كل فِجَة مَمَدَّد


 
 توقيع : يوسف عبد الحميد



رد مع اقتباس
قديم 10-19-2010, 02:17 PM   #8


الصورة الرمزية يوسف عبد الحميد
يوسف عبد الحميد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 06-17-2014 (05:52 PM)
 المشاركات : 78 [ + ]
 التقييم :  23
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي ودا الشرح بتاع القصيدة للاخوة الذين لايعرفون عن البطانة




* نحن أنعامنـا بتعــاف تـرتـــع المعـفـوســـة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المعفوسة : العشب الذي وطأته البهائم
وهنا يعتز الشاعر بأهله حيث أن بهائمهم عفيفة وتعاف نفسها أن ترعي العشب
المعفوس الذي وطأته البهائم
( ونشرب إن وردنا الماء صفواً *** ويشرب غيرنا كدراً وطينا ) .
• المجلوبــــــــــــة والمقنيّــــــة من ميراثــــــنـا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجلوبة : هي البهائم التي تعرض للبيع .
المقنية :هي التي تدخر(ما بى النيّة فرقك ياالدرّة المقنية * طال هجري وزاد يابنيّة )
• تشـــــحن في النفوس من الغبينـــــــة مـُدامـا ً
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ
مُدام : المعني القريب هو دائماً دلالة على الإستمرارية ،( وربما ذهب الشاعر إلى أن الإستهزاء بالآخرين كالمدام أوالخمر التى تغيب العقول وتقود للغبن والبغضاء ) .
• تلقى أســـــــــفارنا أكبر من مســاحة داشـــك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
داشك : الداش هوالكلمة الإنجليزية (ـــ) فاصلة .والشاعر يقصد أن صفرهم ( . )
أكبر من مساحة داش ( ـــ ) غيرهم .
* نحن نضــــــــــاف ضراع بالدكـّري المسنون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدّكري المسنون : هو نوع من أنواع السيوف يكون مقوس قليلا .
( لهيجو حالي سكري *** شلاخو سيفاً دكري )
* نحن ولدنا عاشميق عكس للعرجـــــــــــــون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ
العاشميق : نبات تصنع منه حبال قوية ومتينة
العرجون : النبات الطري واللّين جداً .
• العربــــــي إن حرن وسط المحاص مابطيــــع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المحاص : أرض المعركة .
وهنا يشير الشاعر لقوة شكيمة وعزيمة العربي حيث أنه إذا ثبت على شىء لايتزحزح حتى ولوكان فى قلب المعركة ( الحران :هو رفض الحركة من المكان)
( طبت فرساننا والخيل حتى **** خشيت وإن كرمن من الحران ) .

* نحن أنعامنـا بتعــاف تـرتـــع المعـفـوســـة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المعفوسة : العشب الذي وطأته البهائم
وهنا يعتز الشاعر بأهله حيث أن بهائمهم عفيفة وتعاف نفسها أن ترعي العشب
المعفوس الذي وطأته البهائم
( ونشرب إن وردنا الماء صفواً *** ويشرب غيرنا كدراً وطينا ) .
• المجلوبــــــــــــة والمقنيّــــــة من ميراثــــــنـا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المجلوبة : هي البهائم التي تعرض للبيع .
المقنية :هي التي تدخر(ما بى النيّة فرقك ياالدرّة المقنية * طال هجري وزاد يابنيّة )
• تشـــــحن في النفوس من الغبينـــــــة مـُدامـا ً
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ
مُدام : المعني القريب هو دائماً دلالة على الإستمرارية ،( وربما ذهب الشاعر إلى أن الإستهزاء بالآخرين كالمدام أوالخمر التى تغيب العقول وتقود للغبن والبغضاء ) .
• تلقى أســـــــــفارنا أكبر من مســاحة داشـــك
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ
داشك : الداش هوالكلمة الإنجليزية (ـــ) فاصلة .والشاعر يقصد أن صفرهم ( . )
أكبر من مساحة داش ( ـــ ) غيرهم .
* نحن نضــــــــــاف ضراع بالدكـّري المسنون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الدّكري المسنون : هو نوع من أنواع السيوف يكون مقوس قليلا .
( لهيجو حالي سكري *** شلاخو سيفاً دكري )
* نحن ولدنا عاشميق عكس للعرجـــــــــــــون
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ
العاشميق : نبات تصنع منه حبال قوية ومتينة
العرجون : النبات الطري واللّين جداً .
• العربــــــي إن حرن وسط المحاص مابطيــــع
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المحاص : أرض المعركة .
وهنا يشير الشاعر لقوة شكيمة وعزيمة العربي حيث أنه إذا ثبت على شىء لايتزحزح حتى ولوكان فى قلب المعركة ( الحران :هو رفض الحركة من المكان)
( طبت فرساننا والخيل حتى **** خشيت وإن كرمن من الحران ) .


 
 توقيع : يوسف عبد الحميد



رد مع اقتباس
قديم 10-22-2010, 06:24 PM   #9


الصورة الرمزية ياسرسرالختم
ياسرسرالختم غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 11
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 10-28-2014 (04:35 PM)
 المشاركات : 2,604 [ + ]
 التقييم :  87
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شكرا بكرى
شكرا ابو هديل
فلقد استمتعت جدا بما أوردتم وقرأته مرارا وتكرارا
فارجو ان تتحفونا بالمزيد


 

رد مع اقتباس
قديم 10-30-2010, 07:33 AM   #10


الصورة الرمزية يوسف عبد الحميد
يوسف عبد الحميد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 19
 تاريخ التسجيل :  Oct 2010
 أخر زيارة : 06-17-2014 (05:52 PM)
 المشاركات : 78 [ + ]
 التقييم :  23
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



شايف فيك فعايل والدك الكـاس عندو
ستَّار للعروض ديــمه القرش بتفندو
الحصحاصه في المثل الضُرس بتسِندو
والأجواد غِــناهو وفقرو واحد عندو

البينـــــاتنا عبدالـــله كلو محنا
سيف الدوله أخوي إن شا لله مأواي جنه
حاشاك القصـــــار لكن مجرد سنه
تــــارك لي بنات لا تهملِن يا البنا

أمنتك بناتي السته فد تسلـــيمن
باكر بكبرن ويسمح ويقود هضليمن
كان ما فالِن الراجل البِفشش ضيمن
شِن الفايده ياابو البنـا في تعليمن

بابا السوس بِقدد وفي العضُم نخَّــار
في كل المجــــالس بيك عِز وفخار
صينن صاح وأعبد المولى وأسجد خار
من طين البنـــــات بتكسرَّن فُخَّار

أنا كان مُتَّ انت إيــاك وكيل الأُسره
لا تهمِّل بنـــاتي يتقددن بالحسره
وقت العيش يعز شلبي وبتدي الكسره
إيدك وابل العــينه البرقها استسرى

أمرك أسندو للمولى الكــريم بتيسَّر
يا ود حو وعر كـاجا القوارِح وكُسَّر
أصلو البت قزاز إن ما حفظتو اتكسَّر
علمه صاح عليك لا بتتغى لا بتتجسَّر

أديها النصيـــحه وكَلِّمه وصارحها
بتدس شينه دايماً وتفتخر بي سمحها
أختى المرمي إن ما ضره مابيصلحها
لي ود الفراش بي هين تمر صلفحها

وقدُر ماتنبلي وتعــاكسك الأيـام
لا تقرب حدود العــــادم الإكرام
حذريك يا الأصم لا تخالِت القُــرَّام
قروش المُفلِس أب مُخاً عقيقه حرام

مايقولك وحـــاتك ولا يقولك ردتك
يسوي عليك سوالفاً بيها يهري كبدتك
أب عرضـــاً مشرَّط منو أرجل بتك
بعد عشرين سنه إن عاتبتو بيهن ينتَّك

وفيهن داير أرباح ماهو داب راس مالو
أصلو بقدِّس الربا يالطيف من حــالو
في الوم والعيوب فــات الورا وقبَّالو
كسبو حرام وكضبو دوام وبسمع قالو


 
 توقيع : يوسف عبد الحميد



رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع : مدرسة شعر البادية والمسدار
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بيع مدرسة قابلات القضارف بكري حاج احمد المنبر الحر 0 02-22-2013 08:45 PM
تلاميذ مدرسة البيهقي للأساس بكري حاج احمد محلية الحصاحيصا 0 02-13-2013 01:33 AM
إصابة طالبات مدرسة دنقلا بكري حاج احمد المنبر الحر 0 01-25-2013 12:09 PM
مدرسة أركويت للأساس بنات سيف الدين حاج احمد المنبر الحر 0 02-07-2012 05:27 PM
100 مدرسة شمال كرفان محمد ابوعمر منتدى التربية والتعليم 0 01-12-2012 10:58 AM

الساعة الآن 02:44 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
BY: ! BADER ! آ© 2012
منتدى الأدب والفنون